ومستخفٍ بقدري وهو يجهلني

وما على الشمس عيب حين تنتقصُ

ما ذاك إلا انفرادي في العلا قنصا

وخلف كل جديد تختبي الفرصُ

يروقه من مهـاة البيد منظرهـا

وما رضى النفس إلا حين أقتنصُ

26/3/1427هـ

  • Share/Bookmark

إكتب تعليقك