الأم الغائبة

إلى كل أمّ تخلت عن أبناءها .. إلى كل أم بمعناها الواسع

 

ولقد سمعتُ بأن والدةً لها

ابناً كوردِ الروضِ حين تراهُ

هجرتهُ من دونِ الأنامِ فيا له

هماّ كمثلِ الصخرِ حين دهاهُ

لم تعطهِ خبراً , ولم تتركْ له

أثراً ,  ويرجعُ بالشجونِ نداهُ

ما ذنبهُ ؟ قولي بربّكِ هلْ له

جرمٌ فيرضى بعدَ ذاكَ أذاهُ ؟

هلّا رجعتِ إلى ضناكِ فما له

إلّاكِ أنتِ وما لديكِ سواهُ

 

ابريل / 2011

جمادى الأولى / 1432

  • Share/Bookmark

4 تعليقات لـ “الأم الغائبة”

  1. يقول دكتورة أمل:

    رائعة .. نتمنى ابياتا اخرى للاب الغائب

  2. يقول حاتمـ الشهري:

    كل أبياتك شوارد..

    عين الله تحرسك..

  3. آلف مبروك رجوع آلمدونه

    آخي , آستمر ف قصآئدك من آجمل مآ قرأت

  4. يقول أم مصعب:

    غالبا .. نستمع الى نداءات الأم للإبن وغالبا ما نستمع الى شكواها
    وهنا نلمس نبض نادر الحضور ونداء تستفيق معه المشاعر الغائبة .. لعلها تعود
    انت رائع الا ان روعتك تزداد تألقاً في كل مره .. شكرا للظروف التي ترسم روعتك
    وشكرا لإحساسك الذي يتعاطى مع ما حوله بإبداع يليق بشاعر كمصعب ..!

إكتب تعليقك