ثورة 25 يناير

1_201128_17326 

 

يا مصرُ قولي ما جرى لكِ إنني

مما أراه مشفقٌ وحزينُ

أبكي ترابكِ حينما عاثتْ به

أيدٍ أراها في الظلام تخونُ

ما ذنبُ نيلكِ حين يجري باكيا

ولكم بكته في الزمان عيونُ

وكذاك أهرامٌ توارث مجدها

شعبٌ على مرّ الدهور يصونُ

آمونُ يبكي في التراب لأجلها

لما أحسّ بما جرى آمونُ

فسطاطُ مصرٍ يشتكي متوجعاُ

ما كان لو عمرو بها سيكونُ

أيام مصر في البلاء طويلة

وعجافهنّ على الفؤاد سنينُ

مالي أرى شعبَ الكنانة غاضباً

ما ذاك إلا أنه مغبونُ

داسوا كرامته فثار مغاضباً

انظر لأسدِ الغابِ كيف تكونُ

يشكون فقراً والموارد جمةٌ

لم تنهها رغم الفسادِ قرونُ

يا مصرُ تبكيكِ البلادُ جميعها

تاريخ أرضكِ بينهم ميمونُ

أبكيكِ يا أرض الكنانة إنني

متألمٌ مما جرى محزونُ

هذا قتيلٌ في دماه مضرّجٌ

وأسيرُ آراءٍ وذا مطعونُ

جلبوا الخيولَ مع الجمالِ حسبتهم

في القدس ثاروا إذ طغتْ صهيونُ

يا شعب مصر دعوا الخلاف ووحدوا

قلباً بوجه الظلمِ ليس يهونُ

إنا تركنا مصرَ في أعناقكم

والله من بعد الوفاء يعينُ

مالي أرى المتطفلين بشأنها

هل مصر صيدٌ سائغٌ وثمينُ ؟

مصرُ العرين ومن يساوم عرضها

يوماً سيعلم أنه مأفونُ

يأبى الإله بأن يذلّ رياضها

من بعد عمرو درّها مكنونُ

انظر لمصر ترى الحضارة معلماً

وتراثها في أرضها مدفونُ

ما زلتِ ركنا للعروبة قائماً

والدين حصنٌ في ثراك حصينُ

قالوا نريدكَ مطفئاً لا مشعلاً

قلت الجميع لأجلها مشحونُ

إني وقفتُ محيياً أبطالها

صبرُ الشعوب بمجدها مقرونُ

والحقُّ باقٍ لو تغيضُ سنينه

فالفجرُ من بعد الظلام يبينُ

أتكون مصر للغريبِ جنانه

ولأهلها وهم أحقّ سجونُ ؟

عذراً إذا حزنَ القصيد فإنني

فيها وإن طال النوى مفتونُ

وإذا أُميتتْ في الشعوب حقوقها

فلهم حسامٌ مُصلتٌ مسنونُ

فالعدلُ أسّ الملك تاج مليكه

وهو الأمان لأهله والدينُ

والظلم ينخرُ لو يطول أساسه

فالظلم في شرع الإله مهينُ

ولتعدلوا فالملك ليس بخالدٍ

مال سيذهب بعده وبنونُ

فبراير 2011

ربيع الأول 1432هـ

  • Share/Bookmark

7 تعليقات لـ “ثورة 25 يناير”

  1. يقول هبة القاضي:

    أرفع القبعة احتراما لما قرأت هنا
    قصيدة أكثر من رائعة في حب مصر و أهلها
    دمت و دام قلمك
    لا حرمنا الله بديع شعرك

  2. يقول Rona ATamimi:

    العزة والانفة والاباء نثرت كالدرر بين كلماتك مصعب !
    وإن حملت ألماً .. إلا انها قصيدة رائعة ومفخخة بالفخامة والرقي ..
    لافض فوك ..
    وحفظ الله مصر وسائر بلاد المسلمين ..

  3. يقول islam mohamed:

    ليس بجديد عليك ما تنثره من اللآليء فلقد عهدنا نفائث الدرر من بحر الاشعار المترسلة فهذا هو عهدنا العربي الجديد قلوب واحدة وان اختلفت الاماكن واللهجات

  4. يقول تغريد السالمي:

    ثورة 25 يناير حٌفرت في قلوبنا وآمدتنا ب الألم والأمل معاً , ثم ان لأغانيها و قصائدها طعم خاص . شكراً لمصعب ()

  5. يقول منذر:

    رائعٌ فعلاً هو ذاك الشعور الذي يجسد تلك الملحمة.

    تحياتي

  6. يقول الفجر:

    إن لم تكن هذه الأخوة الإسلامية فمن؟!!!
    جميل ما قرأت ،،بوركت

  7. يقول فادي:

    كل التحية على هذا الشعر الجميل . . وبإنتظار معلقة ليبا والجزائر وبقية الدول المشحونة

إكتب تعليقك