لا تقرأوا قصائدي

 anger-702589 b

 

وفي الفؤادِ شجونٌ ما لها عددٌ

لكنها بغطاءِ الحزنِ تستترُ


أبثها بقصيدي فهي غافيةٌ

بين السطورِ فما يدري بها بشرُ


والشعر مني يرويني ويظمئني

كالماءِ حيناً وحيناً منه أستعرُ


هم يقرأون فلا والله ما علموا

ماذا أحسُّ ولا والله ما شعروا


كأنهم حين جاءوا قارئين لها

سحابة الصيف لا برقٌ ولا مطرُ


ولا أبالي بهم من بعد ما جهلوا

سيّان عندي من غابوا ومن حضروا


لو يقرأون بقلب صادق لبدت

بين القوافي مآسٍ صاغها القدرُ


إن القصائد روح أزهقت مللا

وأصدق الشعر شعر منك ينتحرُ

 

والشعر سحرٌ وقد أُوتيتُ آيته

وسحر شعري عند الله يُغتفرُ


دعوا القصائد إذ لا تشعرون بها

وكيف يشعر قلبٌ أصله حجرُ


"عليّ نحت المآسي من معادنها

وما علي إذا لم تشعر البقر " *

البيت للبحتري بتصرف

 

3/1431 هـ

 3/2010 م

 

  • Share/Bookmark

10 تعليقات لـ “لا تقرأوا قصائدي”

  1. يقول ساره العتيبي:

    رآئعه رآئعه رآئعه ..
    كلمات معبره وغاية في الجمال والإبداع ..
    رائعه بمعنى الكلمه
    كلمات تحمل الاحساس الصآدق المشاعر النابعه من القلب
    كل الشكر لك غاليي

  2. يقول أنا:

    ولما نكترث بهم!؟
    هم أقل حجما من ان نلتفت لهم !
    وليس الكثير يفقه ماكتب بين السطور

    ولانهم لايفهمون أصبح الشعر هو المتنفس الوحيد لنا …

    الاهم هو مدى رضا الانسان عن نفسه ورضا والداه وربه عنه ..

    رااائع مصعب بجد رااائع ..

  3. يقول سحر:

    جنات شعرك دوح نستطيب به
    إن سادنا الحزن أو إن نالنا الكدرُ

    روع القصيدة زهر قد كنت تنثره
    من خالص الصبر حتى يولد الفجرُ

    و الطير و النهر و الأشجار باسقة
    و من غصون الجود قد ذُلِلَ الثمرُ

    حتى إذا مرت في الروض قافلة
    كنيتهم حجر ناديتهم بقرُ!!

    أكرم ضيوفك يا هذا و مد لهم
    من طيب كفك إن حلو و إن عبروا

    فكيف للبكم أن يهدوك تبياناً
    و كيف يجدي العطى من ناله فقرُ

    سحابة الصيف أفضال من المولى
    إن ساقه ظل أو ساقه قطرُ

    أعطاك غيم أمطرت حبراً
    فمن جميل الثنا أن خطه المطرُ

    يامن قسوت و ألهبت السما شرراً
    فانعَم جميلاً و ليسبق العُذرُ

  4. يقول G , b:

    لـ حروُفك جمـآإل صـَإخب ْ

    جميل ٌ انت في كـل شي ء . .

    ,

  5. يقول أم سند:

    الشاعر الأعذب و الأجمل و الأرق مصعب

    همسة الحزن تلبس شعرك ثوبا قشيبا يغري بقراءته مرارا حيث نشعر أن شعرك يلامس قلوبنا

    و روح الصدق التي نلمسها تنثال من حروفك تخترق روحنا لتستقر عميقا داخلها

    باختصار يا مصعب

    حين أقرأ لك أذوب برقتك و شفافيتك

  6. يقول أ.د / صالح بن حسين العايد:

    أما قبلُ :
    فيا أيّها الشاعر :
    أتهجونا وتنتظر هتافات إعجابنا وتصفيقنا ؟

    ذكرتني بصحيفة المتلمس من ناحية ، ومن ناحية أخرى ذكرتني بقول عمر أبي ريشة :
    بعض الطيور تغني وهي تحتضرُ
    وبقولي :
    قــد يغني الطير في مـذبـحـه
    وزعاف الموت في حد الـمُدى

    وأما بعد :
    فقد أحسنت هجاءنا يا مصعب ، وتصفيقنا الذي تسمعه بعينيك من خلال حروف الإعجاب التي نرسمها إنما هو إعجاب بشعرك الجميل لفظاً ومعنى دون مغزى …

    بقي أن أقول يا شاعرنا :
    ( من يُشعِرُه الشِعر بسرور نبيل يعتبر شاعراً حقيقياً ولو لم يكتب بيتاً واحداً طوال حياته) .
    كذا قالت جورج صائد ، وهكذا ينتظر الشعراء من قرائهم .
    لكنّ القراء ينتظرون من شعرائهم أن يدركوا أنه :
    ( إذا لم يذرف الكاتب العَبَرات فلن يذرفها القارئ ، وإن لم يتفاجأ الكاتب فإن القارئ لن يتفاجأ ) . كذا قال الشاعر الأمريكيّ ( روبرت فروست ) .

    تحياتي لك ولشعرك الجميل .

  7. يقول حاتمـ الشهري:

    السلام عليكم

    وصلت إلينا مع التحية..

    شكرا لك

  8. يقول مال:

    رائع حقيق ان نعاود فنستقي من نبعك الصافي

    لك ودادي

  9. يقول أثير الجميعه:

    قسوت علينـآ كثيرآ..

    ..

    وأهنئ قلمكـ بكـ..

  10. يقول مشاعل الروقي:

    من اجمل القصائد التي كتبت استاذي
    ابياتك تجسد منطق وواقع
    “لا تقرؤوا تعليقي ان لم يجز لكمٌ “

إكتب تعليقك