مالي وما للأسى

421933449

أجد الأسى في كل درب غادتي

أوَ لي أنا من بينهم خُلق الأسى ؟

أشكو إلى نفسي ونفسي تشتكي

مني , فأشكو بعدها عظم الجوى

أخفي من الآلام ما لو بعضها

يبدو لقال الناس ويحكَ ما جرى ؟

أبدو لهم في كل حين ضاحكا

والقلب من كل الجهاتِ قد اكتوى

أمل بدا فحرصتُ أن لا ينطفي

عجبي إذا من بعد حرصي ما انطفى

عاشرتُ دهري فاستبان بأهله

وبدا الذي بزمان أنسي قد خفى

ملوا شكاتي والحياة مملة

ووعودهم أثر بريحٍ قد عفى

أين اتجهتُ رأيتُ دهري كامنا

وإذا اختفيتُ رأيته حلما غشى

إن رمتُ أكلا يستلذ فعلقم

والمرّ نشو القلب منه إذا احتسى

أأنا الذي لهث الزمان وراءه

لينال مني ؟ خاب دهري إذ سعى

أو لم يجد دهري سواي يناله

أم مثل فضلي والمكارم ما رأى ؟

وحدي أنا .. والدهر ساق جيوشه

هل للزمان إذا يحارب منتهى ؟

سأسل سيفي لستُ آمن بطشه

ما نال قلبي إن ينل مني القوى

قالوا كرام قلت ما سحبٌ بدت

والبرق خلب ، حين سهل ما ارتوى

إن الذين قصدتموهم غادروا

وبقي الذي عندي مع العدم استوى

جسد بلا روح فلا يغرركم

حسن المظاهر قد بدت شبه الدمى

لا تعذلوا قلبي على خفقانه

أو تعذلوا دمع العيون إذا جرى

أو تعذلوا شعري على أحزانه

شعري أنا … من ذا يلوم إذا وفى


1/3/1427هـ

  • Share/Bookmark

5 تعليقات لـ “مالي وما للأسى”

  1. يقول عذبــة الروح:

    جسد بلا روح فلا يغرركم

    حسن المظاهر قد بدت شبه الدمى

    الله عليك شهادتي فيك مجروحه حتى الألم والمعاناه بحروفك وإحساسك رائعه ..

  2. يقول أنا:

    ماذا تريدني أن أقول ..!؟
    رسمتني في كل حرف …

    رغم الالم ~ رااائعة ~

  3. يقول د.قلمـ:

    الأسى يبحث عنا ، ونبحث عنه ..

    يا الله مؤلمة ..

  4. يقول يزيد العنقري:

    ماشاءالله عليك ’ لله دررررك كلمات صميميه الله يسعدك وبالتوفيق

  5. يقول مشاري:

    أخيراً ، وجدت كاتب هذه البديعة ،

    أتعلم يا مصعب ، أحفظ هذه القصيدة منذ عامين ، وصلتني على شكل مفكرة في جهازي الجوال ..
    أتمتم بكلماتها كالمهووس ، وأنشدها في خلوتي أحياناً ، وأردد أبياتها في لحظات الجنون والنزق أحياناً أخر ..
    كنت أحفظها لفرط ما كانت تقرأني ، وكنت أتمنى أن أعرف كاتبها ..

    أنا سعيد لأني عرفتك ..

إكتب تعليقك