اعتاد قلبي أن لا شوق يشغله

ولا فؤاد إليه الدهر يشتاق

1424 هـ

  • Share/Bookmark

تعليق واحد لـ “…”

  1. يقول أم سند:

    حين تقسو علينا الأيام يُقتل الشوق في مهده و فرحة اللقاء تذوي كما أوراق الخريف
    مصعب … كم أنت جميل رغم الحزن الذي تنزفه حروفك

    وفقك الله

إكتب تعليقك