إلى الله أشكو لا إلى الناس إنني

رأيتُ سؤال الناس في محنة ذلا

فما الله في ضيقٍ بتاركِ عبده

وكم قطع الأنذال في محنة حبلا

12/1422هـ

  • Share/Bookmark

إكتب تعليقك