وما أبصرتُ جودا كالمنايا

وقد أعدمتُ في الدنيا الكريما

تقربني إلى رب كريم

فيلقاني على جرمي رحيما

فيغفر زلتي حلما وألقى

بُعيد الهم في الدنيا النعيما

ولم أندم على ما فات يوما

أيندم تاركٌ عيشا ذميما ؟

3/7/1430هـ

  • Share/Bookmark

إكتب تعليقك