والهم يفتك بي في كل ثانية

والقلب مما تراه العين مرعوبُ

وقد صبرتُ على الأرزاء من جلد

حتى كأني بصبري اليوم أيوبُ

والناس حولي زرافات مجمعة

عدمتهم .. كلهم في الوعد عرقوبُ

وما الفتى دونما وعد يتممه

إلا بقية طين فهو مكذوبُ

يظنه -جاهلين- الناس من بشر

وما دروا أنه بالشكل محسوبُ

18/4/1427هـ

 

  • Share/Bookmark

إكتب تعليقك